استمرار أزمة الخبز بالأبيض مع إغلاق المخابز

الأبيض: شمو صالح
توقفت العشرات من المخابز بمدينة الأبيض شمال كردفان عن العمل بشكل تدريجي،وقال اصحاب المخابز أن الزيادة في سعر الدقيق ومدخلات الإنتاج تسببت في توقفهم عن العمل موضحا ان تعريفة سعر (الرغيفة) أصبحت لا تغطي تكاليف صناعة الخبز بجانب مصاريف العمال اليومية.
وكشف رئيس اللجنة التسييرية لشعبة المخابز الصاوي محمد الصاوي أن سعر الدقيق أصبح في زيادة وبوتيرة متسارعة ،مشيرا إلي أن سعر خمسة جنية لا يغطي التكاليف ناهيك عن هامش الربح، مطالبين بزيادة سعر الرغيفةلمزاولة العمل وتقليل الخسارة ،مسيرا إلى أن حكومة الولاية ترفض ذلك ،قائلا : هنالك متغيرات في أسعار مدخلات الإنتاج الأخري مضيفا هذه هي الأسباب التي أدت إلي التوقف التدريجي لأصحاب المخابز عن العمل،وأضاف الصاوي أنهم لم يتوصلوا مع السلطات المحلية والولائية لحلول وتفاهمات.من جانبه قال عبدالناصر طه ياسن صاحب مخبز أن الخطوات التي يمكن القيام بها إتبعناها وصولا للوالي دون أي نتيجة،وأن ٧٠٪ من المخابز توقفت عن العمل مبينا أن جوال الدقيق زنة ٢٥ كيلو وصل سعره ٣٣٥٠ جنية والجوال زنة ٥٠ كيلو ٦٧٠٠ جنية مطالبا السلطات والجهات المسئولة بالتدخل العاجل والوصول معهم إلى حلول . وأبان عضوا شعبة المخابز حبيب علي محمد وعصام بابكر عبدالله اصحاب مخابز أن العمل بسعر خمسة جنية يدخلهم في خسائر كبيرة لان السوق يوميا في زيادة ،مطالبين بزيادة سعر الرغيفة حتي يستطيعوا مواصلة العمل في إنتاج عالي من الخبز بما يحقق الوفرة للمواطنين بالابيض.

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك