جماعة الاعتصام بالكتاب والسنة ترفض التطبيع مع اسرائيل

أعلنت جماعة الاعتصام بالكتاب والسنة رفضها التطبيع مع دولة الكيان الصهيوني وقالت في مؤتمر صحفي أن التطبيع لن ينهي الأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد، وهاجمت الحكومة لجهة تنفيذها الأجندة الأجنبية والارتهان لأعداء الاسلام ، وقطعت الجماعة بأن ما تعانيه من أوضاع سياسية واقتصادية لاتبرر التطبيع مع اسرائيل ، ودعا عمر عبدالخالق رئيس الجماعة في مؤتمر صحفي الحكومة الانتقالية الى التراجع عن الخطوة والتوبة الى الله تعالى ، وقال أن الديمقراطي والتداول اللمي للسلطة كلها انظمة خداعة يروج لها أعداء الاسلام وينبغي على الحكومة عدم موالاتها والعمل بالكتاب والسنة فقط،وقطع عبدالخالق أن التغيير الحقيقي لن يحدث الا بالعودة لله أولا ، مشيرا الى أن صراع السلطة يتضرر منه المواطن البسيط وقال أن أزمة الحكم بالسودان ترجع الى فقدان البوصلة وعد الالتزام بالدين وتابع نحن مسلمين ولا خيار أمامنا سوى الالتزام بأوامر الله تعالى ، ومن جهته قال العبيد ابراهيم عو المكتب السياسي بالجماعة أن البلاد تكالب عليها الاعداء للاستفادة من ثرواتها وأن اسرائيل تستهدف السودان وكل ما يجري حاليا يتوافق مع مخططاتها، لافتا الى أن الضيق المعيشي والانهيار الاقتصادي الغير مسبوق كلها اعمال منظمة ومقصودة حتى تنجح المشاريع الغربية في تفتيت السودان وطمس هوية المجتمع التي بدات من نيفاشا وتستمر الان عبر الحكومة الحالية التي أكد بانها نصرفت عن مهمتها الاساسية في تحسين معاش الناس وتحقيق أهداف ومطالب ثورة الشباب الى تنفيذ الأجندة الأجنبية واستهداف الدين ، مشيرا الى أن الحكومة عاجزة عن تقديم الحلول والبلا اصبحت مستباحة لاصحاب الاجندة . الى ذلك قال احمد حسن عوض الجماعة أن التطبيع وبحسب القرأن الكريم لا يجوز فعلاقة الاسلام واليهود تقوم على العداوة، وقال مهما يكن من اوضاع فانها ليست أسوأ مما كانت عليه دولة المدينة .

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك