الجبهة الثورية تطالب بتغيير كامل للحكومة الانتقالية

أوصدت الجبهة الثورية السودانية الباب أمام مايشاع بوجود شراكة بينها والمكون العسكري في الحكومة الانتقالية وقطع رئيس الجبهة الثورية السودانية رئيس حركة جيش تحرير السودان مني اركو مناوي بعدم وجود شراكة مع المكون العسكرى وقال في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء بقاعة الصداقة ماعندنا تزاوج ولاشراكة مع العسكر وجئنا من جوبا بوثيقة منفصلة ويجب تغيير الحاضنة السياسية عبر وثيقة ووضع قانون للحكم وزاد : عبارة الحاضنة السياسية ما حلوة ومافي زول جاء بالانتخاب حتي أنا ويجب تغييرها بآليات تشريعية. 

وأكد مني بأنه من دعاة المصالحة مع كل أطياف الشعب السوداني بما فيهم الإسلاميين الشرفاء بيد أنه طالب بتسليم المجرمين الذين ثبت عليهم التهم للسجون.
وبشأن عن مارشح عن تعيينه حاكما لإقليم دارفور وصف الأمر بالشائعة وطالب بعدم الخوض في لغط خيار العلمانية وقال ” ماتجوطوا فيها كثير ”
وشدد على ضرورة الاستفادة من موارد السودان الذاتية في مسألة إعادة اللاجئين والنازحين الي قراهم لكون أن البلد موارد خلاف الموارد الذاتية.
ومن جانبه أكد رئيس مسار الوسط القيادي بالجبهة الثورية السودانية التوم هجو أنهم بدأوا بتصفير العداد قبل وصولهم الخرطوم وقال في مؤتمر صحفي للجبهة الثورية أمس بقاعة الصداقة انهم مع لجنة التفكيك للنظام السابق ولكن ليسوا مع ماسماه بالتركيب والتمكين الجديد واصفا الفترة الحالية بأنها فاصل ونواصل تستدعي الصراحة والتعامل بشفافية.
ومن جانبه طالب القيادي بالجبهة الثورية السودانية محمد عالم قرشي بتغير كامل لجلد الحكومة الانتقالية وقال يجب تصفير إعدادها ولايجب الاكتفاء بتغيير الوزراء فقط بل جميع ما تم تعيينه بما فيها الحاضنة السياسية.

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك