الاتحادي الديمقراطي الأصل يطالب السلطات بالالتفات إلى مطالب الثوار

أكد الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل قطاع التنظيم إن السلمية والوعي الذي اظهرته مليونية 19 ديسمبر كشفت عن ريادة شعبنا ووعيه الكبير في ممارسة حقه الدستوري وأشارت بما لا يدع مجالا” للشك قوته وعظمته في حماية ثورته المجيدة ومنع المتسلقين وسارقي الثورات من قيادة دفتها وضرب في ذلك أروع الأمثلة في ممارسة حقه المشروع والدستوري في ذلك فجاءت مليونية ديسمبر عظيمة كعظمة شعبها قوية كقوته.

وطالب الاتحادي الأصل السلطة تلبية مطالب الشعب والثوار ولفت الاتحادي الأصل في بيان جاء فيه:
ايها الأوفياء كان حزبنا حاضرا في كل ولايات البلاد مناصرا للثوار وملتحما معهم في مطالبهم المستحقة وعلى رأسها حياة الناس ومعاشهم وامنهم ومن ثم إصلاح الفترة الانتقالية وتكوين مؤسساتها وفق برنامج وطني يشمل الجميع الا من ارتكب جرما في حق الشعب وينادي الحزب بتكون حكومة قومية بكفاءات وطنية دون محاصصات ضيقة كما يجدد حرصه على تنفيذ اتفاق سلام جوبا ونناشد حركات الكفاح المسلح خارج اتفاق جوبا بالدخول في التفاوض مع الحكومة الانتقالية للوصول لسلام مستدام واسراع لجان التحقيق في تقديم قتلة الشهداء للمحاكم.
جماهير شعبنا الصابر ومن هنا نؤكد دعمنا للقوات المسلحة في تصديها للعدوان وحمايتها للارض والعرض وفي ذات الوقت نشيد بالقوات النظامية في تعاملها مع مليونية ديسمبر

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك