المستشار محجوب ابراهيم وجه مشرق بالسفارة السودانية بمسقط

يقابلك بالبشاشة وبساطة السودانين وتجده في كل المحافل الخاصة بالجالية السودانية في افراحهم واتراحهم .يقول عنه الدكتور عزالدين الشريف بانه يمثل وجه السودان الجميل فهو مقدام في اي عمل خير مفيد للوطن ويضيف ان محجوب قد قام بشحن معظم الاعانات والمساعدات التي جمعت على نفقة خاصة دون ان يكلف المتطوعين من الجالية باي مبالغ إضافية خاصة مساهمات المنصة السودانية ضد الكرونا بمسقط.التي اسهمت بالكثير من المواد الطبية والكمامات والملابس والمعدات الطبية والادوية بجانب اسهمات النادي السوداني وحكومة وشعب سلطنة عمان الذي يقدر الاخاء والصداقة مع السودان.
فالمحجوب مبادر دائما ويسعى حثيثا لإظهار وجه السودان بالمظهر اللائق.
ويقول الدكتور عزالدين امين الاتصال الخارجي والكفاءات للجالية بسلطنة عمان بان الجالية السودانية تضررت كثيرا من سوء معاملة السفراء الذين تعاقبوا على السفارة الا ماندر طيلة العقدين الماضيين خاصة سفراء الانقاذ وشكر الدكتور الوزير ووكيل الخارجية السودانية سعادة محمد شريف عبدالله لحسن استقباله ووعده بتذليل الصعاب وتسمية سفير سوداني للسلطنة يشرف الجالية المميزة . وتأمل الجالية ان تستجيب الخارجية الى طلب لجنة تسيير الجالية السودانية في تعيين سفير يشرف السودانيين ويرتقي بالعلاقات السودانية العمانية الى اعلى المراقي والاستفادة من الخبرات والكفاءات السودانية بعمان لنقل المعارف وبناء العنصر البشري وتنمية قدرات الشباب.

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك