أسرة “السافنا” تعتصم معه بالسجن احتجاجا على استمرار حبسه

شهدت قضية لقيادي العسكري علي رزق الله الشهير بلقب “السافنا” تطورات متسارعة، حيث قررت أسرته الاعتصام معه داخل السجن احتجاجا على استمرار حبسه، على الرغم من صدور قرار من المحكمة العسكرية بالافراج عنه.

ووصلت زوجات السافنا و 8 من أطفاله إلى السجن يوم الثلاثاء، وقالوا أنهم لن يغادروا ما لم يطلق سراح عائلهم. وأبعدت الحراسات العسكرية أسرة السافنا إلى بوابات السجن. وقال مقربون منه أن أطفاله الصغار يبيتون ليلتهم في المكان، رغم برودة الطقس. وكانت محكمة عسكرية قد قضت باطلاق سراح السافنا، إلا أن، السلطات أعادت اعتقاله، وربطت بعض المصادر الافراج عنه بصدور موافقة من القائد العام للجيش . ونشر موقع “أوبن سودان” صورا لأسرة السافنا من داخل السجن، ننشر بعضها أدناه:




 

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك