هكذا علّق خالد عمر على أنباء “استقالة حمدوك”

علّق وزير مجلس الوزراء السابق خالد عمر يوسف “سلك” على الأنباء المتداولة منذ مساء الثلاثاء عن اعتزام رئيس مجلس الوزراء الانتقالي عبد الله حمدوك تقديم استقلته. ولم يتم تأكيد هذه الأنباء من مصدر رسمي.

وقال خالد يوسف: “اتصل بي صحفي أجنبي من أحد كبريات المؤسسات الإعلامية الأمريكية مستفسراً عن صحة أخبار وصلته بأن سبب إستقالة د. عبد الله حمدوك هو تخاذل الحرية والتغيير عن دعم خطواته الأخيرة”

وأضاف: “إن الأزمة الحالية هي نتاج مباشر للإنقلاب العسكري، و تكرار الحديث عن القوى السياسية و عدم توافقها هو في الأصل تماهي مع خطاب الإنقلابيين وتبرير لما اقترفوه من جرم في حق البلاد.”

وأضاف الوزير السابق قائلا: “إن الغبار الكثيف الذي يثار الآن لا يجب أن يحجب أعيننا عن البداهات من واجبات الساعة الملحة.  الواجب الآن هو التوافق على جبهة شعبية موحدة لهزيمة الإنقلاب وتأسيس سلطة مدنية ديمقراطية حقيقية تستكمل مهام ثورة ديسمبر المجيدة، و تبني على ما تحقق من تقدم في العامين الماضيين و تتجاوز العثرات التي واجهت قوى الثورة و أوجه قصورها العديدة”




لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك