30 ديسمبر.. تفاصيل يوم دموي في السودان

فرّقت القوات الأمنية السودانية التظاهرات التي خرجت يوم الخميس 30 ديسمبر في ولاية الخرطوم بمدنها الثلاث باستخدام العنف الشديد. وعرض مواطنون في وسائل التواصل الاجتماعي السودانية صورا ومقاطع فيديو توثّق لهذه الأحداث. تقارير الأطباء أفادت بسقوط 4 قتلى في أمدرمان، وعشرات المصابين، فيما تعرّضت مؤسسات اعلامية وصحفيين للاعتداء، منها مكتب قناة العربية بالخرطوم الذي اقتحمته قوة أمنية ضربت الموجودين وأتلفت معدات المكتب، ولاحقا قالت القناة إن رئيس مجلس السيادة الانتقالي أرسل مندوبا له للاعتذار والتحقيق. وتعرّض مكتب قناة الشرق لمضايقات أمينة أيضا، حيث احتجز مراسلوه ومنعوا من التغطية، كما تعرّض المصور متوكل كولا للضرب الشديد ورمي بالقرب من مسجد الخرطوم الكبير، وصودرت معداته. ونشر مواطنون مقطع فيديو من فندق مكيون بالخرطوم قال موظفوه ونزلاؤه إنهم تعرضوا للاعتداء من القوات الأمنية ونُهبت ممتلكاتهم. ونُشر مقطع فيديو لإحدى الفتيات قالت إنها تعرضت للضرب الشديد من القوات الأمنية حين تم ايقاف الركشة التي تستقلها، ونُنهبت مقتنياتها، وقالت إنها لم تكن من ضمن المتظاهرين. وقوبلت هذه الأحداث بادانات واسعة من أحزاب وجهات وأفراد ، طالبت بالتحقيق ومحاسبة المعتدين، فيما لم تصدر الجهات الرسمية توضيحات حول الأمر حتى الآن.




لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك