القوى الثورية لمنظمات المجتمع المدني ترشح البروفسير أحمد صباح الخير رئيساً للوزراء

دفعت القوى الثورية لمنظمات المجتمع المدني برؤيتها حول إدارة البلاد خلال الفترة الإنتقالية، وقدمت البروفسير أحمد صباح الخير، الأكاديمي كمرشح لمنصب رئيس مجلس الوزراء.
وكشف الصادق جعفر المريود، المدير التنفيذي للقوى الثورية ومنظمات المجتمع المدني في مؤتمر صحافي عقد اليوم بالخرطوم، عن عزمهم تقديم مذكرة لمجلس السيادة تحوي ترشيح البروفسور رزق الله لرئاسة مجلس الوزراء، وقال المريود أن إختيار المرشح تم وفقاً لمعايير ومواصفات محددة.
وحددت القوى الثورية مواصفات رئيس الوزراء القادم ورأت أنه يجب أن يكون سودانياً أباً وأماً وليس حاملاً لجنسية أخرى، بجانب أن يكون من أبناء الريف السوداني لتمكنه من معرفة قضايا ومشاكل البلاد، وأكدت القوى الثورية أن المرشح يجب أن يكون مقبولاً على الأقل من معظم أبناء الشعب السوداني.
وشدد المريود ان القوى الثورية ليست لها أية علاقة بالمرشح وإنما جاء الترشيح من قبلها من أجل الوطن والنظر في سيرته الذاتية، وقال لانمانع أن تقدم أي جهة أخرى مرشحاً لذات المنصب فقط يجب الإلتزام بالمعايير والشروط المؤهلة للشخص المعني.
وأرسل المريود رسائل مهمة للثوار وقال لابد أن نحافظ على سلمية الثورة وإبعاد المخربين من الصفوف، وقال لايعقل أن يعمل الثوار على تخريب المنشآت العامة، داعياً الى أهمية الحوار والوفاق بين كافة مكونات الشعب السوداني للوصول بالوطن الى بر الأمان.
من جهته شدد الصادق محمد كوكو، رئيس القوى الثورية الشبابية المتحدة، على عدم التدخل الأجنبي في القضايا السودانية، وقال “السودان للسودانيين”، وأكد أن دخول القوى الأجنبية في شئون البلاد تؤدي لا محالة الى التشتت والتفرق وتمزيغ البلاد، ودعا الثوار والقوات المسلحة الى الإحتكام لصوت العقل وتدارك الوطن “المجروح” عبر الحوار والتراضي، وأوضح أنهم يدعمون ترشيح صباح الخير ليقوم بالدور الريادي لإستقرار السودان، وأشار الى معاناة المواطن السوداني من التدهور المريع في كل المجالات، وقال إن البلاد تسير للوراء كل يوم وكل شئ أصبح في غير متناول اليد.

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك