رفاق الوفاق القومي المستقل تدعو لحوار سوداني سوداني

طالبت كتلة رفاق الوفاق القومي المستقل جميع الأطراف للجلوس للحوار السوداني السوداني للوصول لحل أزمة البلاد، محذرين من مغبة تمزق البلاد بسبب غياب وانعدام أفق الحل، ونادوا بضرورة تشكيل حكومة كفاءات وطنية للعبور بالفترة الإنتقالية بسلاسة.
مشددين على ضرورة اشراك الشباب في حوار بغية وضع روية وطنية قومية، ونادوا بضرورة إحياء قيم ثورة ديسمبر المجيدة وتطبيق شعارات “الحرية والسلام والعدالة” على أرض الواقع تمهيداً للتحول الديمقراطي وتأسيس الحكومة المدنية.
وأعلن رئيس كتلة رفاق الوفاق القومي المستقل احمد محمد أحمد الدين في المؤتمر الصحفي لتدشين الكتلة، اليوم ببحري عن قيام الكتلة بمبادرة شبابية تهدف لتذويب حدة الخلافات بين الأحزاب السياسية والشباب والمكون العسكري لوضع خارطة طريق، منوها الى ان المبادرة تهدف لتفعيل الآليات لحل الخلافات بين جميع الأطراف وادخال الشباب ولجان المقاومة في تشكيل المجلس التشريعي، لافتاً الى ان الوضع الذي تشهده البلاد يتطلب ايجاد صيغة تفاهمية وتشاورية بين جميع المكونات الفاعلة في الساحة السياسية، وأضاف اننا نعول عل الشباب لتقريب وجهات النظر بين الفئات المتنتزعة لحوار وطني صادق وإزالة حدة الاحتقان بين المكونين المدني والعسكري للوصول الى قيام حكومة كفاءات وطنية. وقال انهم بصدد رفع مذكرة للمجلس السيادي لتوضيح رؤيتنا وخرطة طريق لانقاذ البلاد من التمزق
من جانبه قال الضي احمد محمد الأمين العام لكتلة رفاق الوفاق القومي المستقل، ان قيام الكتلة أملته الظروف الحالية لوقف الاحتقان الذي يشهده الشارع السوداني وانقسامه دون المساس بالثوابت الوطنية، لافتاً الى ان البلاد تشهد سيولة أمنيه وسياسية خطيرة تتطلب تحكيم صوت العقل.

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك