آخر الأخبار

عشرات الكيانات في الخرطوم تتنظم في “الإعلان الوطني لدعم السيادة والانتقال الديمقراطي”

تم في قاعة الصداقة بالخرطوم التوقيع على الإعلان الوطني لدعم السيادة والانتقال الديمقراطي من قبل أكثر من 110 كيانات وأجسام سياسية، وذلك تحت شعار (من أجل التوافق السياسي عبر الحوار السوداني السوداني).

وقال عدد من المتحدثين في الفعالية أن هذا الإعلان سيتم تسليمه إلى مجلس السيادة الانتقالي والجهات المختصة بغرض إيجاد أرضية مشتركة تحافظ على وحدة الوطن في ظل الوضع الحالي.

وتلي أحمد آدم البارون رئيس تحالف لجان الثورة المستقل أسماء الكيانات الثورية والثوار، مشيرا إلى ضرورة مواجهة الأزمة والخروج بالسودان إلى بر الأمان وتحقيق الانتقال السياسي وفق حكومة مدنية مستقلة تحقق تطلعات الشعب السوداني، مشيرا إلى رفضهم أي إملاءات خارجية مؤكدا أهمية مشاركة الجميع في الحوار عدا حزب المؤتمر الوطني.

ويضم التكتل تيارات ثورية عديدة، لجان مقاومة ، كيانات شبابية ، منظمات مجتمع مدني تمثل كل الفئات بما فيها المرأة والمهتمون بحقوق الإنسان بالإضافة إلى أحزاب سياسية وتكوينات شعبية مختلفة.

ورحب الإعلان بكل الجهود الدولية خاصة جهود الآلية الثلاثية بقيادة فولكر بيرتس والتي تضم الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ومنظمة إيقاد ، والرامية إلى تحقيق التوافق وحل الأزمة السياسية بالسودان دون المساس بالسيادة الوطنية .

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك