الهيئة الشعبية للشمال تدين قتل أسرى الجيش السوداني في إثيوبيا

أدانت الهيئة الشعبية للشمال العملية الغادرة للجيش الإثيوبي والتي قام خلالها بإعدام سبعة جنود سودانيين ومواطن كانوا أسرى لديه.
ورفضت الهيئة في بيان ممهور بتوقيع الأمين العام د.أسامة سيدأحمد حسين، مسلك الجيش الإثيوبي الذي عرض المشهد على الإثيوبيين “بكل خسة ودناءة”.
وأكد بيان الهيئة الشعبية للشمال، دعمه لموقف القوات المسلحة السودانية التي أكدت أن هذا “الموقف الغادر” لن يمر بلا رد ، وأنها سترد على هذا “التصرف الجبان” بما يناسبه.
وقال د.أسامة سيدأحمد، في بيان الهيئة الشعبية للشمال، إن التصرف الأخرق الذي قام به الجانب الإثيوبي يتنافي مع كل قوانين وأعراف الحرب والقانون الدولي الإنساني.
وتقدمت الهيئة بأحر التعازي للشعب السوداني وأسر الشهداء والقوات المسلحة السودانية.

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك