قصة الفيلم الإباحي المنسوب لأركو مناوي.. يحكيها بنفسه

نشر حاكم إقليم دارفور مني أركو مناوي مقطع فيديو قال فيه أن أشخاصا “لإبركوا” مقطع فيديو إباحي له، واستخدموا مقطعا لممثلين أفريقيين، وقاموا بتعديله ليبدو كأنه “مناوي”.

وفي الفيديو التوضيحي الذي تبلغ مدته 12 دقيقة، قال مناوي ان القصة بدأت قبل عام تقريبا عندما أخبره الصحفي عطاف عبد الوهاب أن السياسي المعروف صلاح البندر، المقيم في بريطانيا قد ذكر له ان الحزب الشيوعي السوداني كلف مكتبه في المملكة المتحدة بفبركة فيديو جنسي يظهر الممثل فيه كأنه “مناوي”. وقال إن البندر اتصل لاحقا بشقيقه “حسين مناوي” المقيم في بريطانيا ليخبره بنشر الفيلم.

وقال مناوي أنه حصل على الفيلم، وشاهده مع مجموعة من الأشخاص، وكانت لهجة الممثلين فيه تبدو أفريقية، ومر عام على نشر الفيلم، ثم تمت إعادة نشره قبل أيام بتعديل الأصوات في الفيلم، ليبدو وكأن الممثل فيه هو مناوي نفسه. ودافع مناوي عن نفسه، وقال إن على أعدائه أن يلجأوا لقتله “برصاصة” أو “بالسم” بدلا عن فبركة الأفلام.

ينشر موقع “سودان اكسبريس” أدناه فيديو مناوي التوضيحي:




لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك