حركة العدل والمساواة وأسرة خليل إبراهيم: قصة السيارة “التويوتا” المثيرة للجدل

أصدرت أسرة الرئيس السابق لحركة العدل والمساواة خليل إبراهيم بيانا حول تسريب مستندات صادرة عن مكتب وزير المالية جبريل إبراهيم، تتعلق بمخاطبة الموانئ البحرية لإعفاء الرسوم عن عربة تويوتا تخص “أواب خليل إبراهيم”.

وقالت الأسرة في بيانها “طالعنا ما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً متمثلة في مستندين أحدهما من مكتب مدير وزير المالية السوداني موجهاً إلى مدير عام هيئة المواني البحرية، والمستند الآخر من الإدارة العامة للشؤون المالية بوزارة المالية موجهاً إلى رئيس وحدة حسابات ميناء الأمير عثمان دقنة، يوجهان بإعفاء عربة السيد/أواب خليل إبراهيم من رسوم أرضيات الموانئ بمبلغ قدره (562000)، خمسمائة واثنين وستين ألفا جنيه سوداني وليس إعفاءً جمركياً، ومما هو بحكم المعلوم أن يعتبر ذلك تجاوزاً”

وأضاف بيان الأسرة أن السيارة المذكورة “هي هدية لأسرة الشهيد خليل باسم أواب خليل إبراهيم من حركة العدل والمساواة ” وقالت الأسرة أنها استفسرت الحركة عن ماهية ما حدث، فأفادت “أن هذا الإجراء تم بناء على نص في اتفاق سلام جوبا يسمح لمنسوبي الجبهة الثورية بتسهيل توفيق أوضاعهم، وذاك مما درج وهذا الإجراء من ضمنه، وليس في الأمر فساد أو تجاوز”

وقالت الأسرة في ختام بيانها أنها تدعم “حق المساءلة والمحاسبة في أي لبس أو شبهة كانت في المال العام”.




لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك