نص الإعلان المشترك بين الإتحاد النسائي السُّوداني و نساء الحركة الشَّعبية لتحرير السُّودان شمال

اعلان مُشترك بين الإتحاد النسائي السُّوداني، و نساء الحركة الشَّعبية لتحرير السُّودان – شمال.

تعبيراً عن مواقفنا الراسِخة تجاه جهود إحلال السَّلام في السُّودان؛ و إيماناً منا بالدَّور البارِز الذي لعبته المرأة السُّودانية في كافة الحِقب و العهود مُناضلة من أجل الحقوق و الكرامة الإنسانية؛

و إتِّساقاً مع شعارات ثورة ديسمبر المجيدة 2018، التي توِّجَت بإسقاط نظام الظلم و الإستبداد، الذي واجه فيه النساء كافة صنوف البطش و القهر و الإذلال؛

و تأكيداً لنضالات المرأة السُّودانية من أجل تحقيق السَّلام العادل و الشامل، بمُخاطبة جذور المشكلة السُّودانية و بناء نظام ديمقراطي لا مركزي يقوم على فصل الدِّين عن الدولة، و يكفُل الحريات و الحقوق للجميع دون تمييز؛ و يتم فيه توزيع الموارد بصورة عادلة تضمن الحق في الحياة الآمنة للجميع؛

و إرتكازاً على المبادىء الإنسانية الواردة في القوانين و المواثيق الدِّولية؛

و إمتداداً لكافة الإعلانات السِّياسية التي خاطبت جذور المُشكلة السُّودانية.

يؤكِّد الطرفان على الآتي :

أولاً : التأكيد على صيانة كرامة المرأة و كفالة حقوقها المنصوص عليها في المواثيق و العهود الدولية، و ضمان المُساواة و تمكين المرأة في المُشاركة الحقيقية في الحياة العامة.

ثانياً : إلغاء كافة القوانين التي تنتهك حقوق النِساء، و إدراج قضاياهِنَّ و حقوقِهنَّ ضمن المبادىء فوق الدَّستورية.

ثالثا: ضرورة تحقيق العدالة الانتقالية و جبر الضرر و المظالم التاريخية الواقعة على النساء.

رابعا : إطلاق مُبادرة نسوية لترسيخ قيم السلام الإجتماعي و تحويل الإختلاف و التنوُّع بين السُّودانيين إلى قيم إيجابية تؤسِّس للسلم الإجتماعي

خامسا : تأسيس جبهة نسوية عريضة لتنظيم قدرات و طاقات النساء لمُجابهة التحدِّيات و العقبات التي تقف في طريق نساء السُّودان، لمواصلة النضال طويل الأمد من أجل تحقيق أهدافهِنَّ الإستراتيجية.

وقَّع الطرفان على هذا الإعلان في هذا اليوم : العاشر من سبتمبر 2020

نجلاء عبد الواحد آدم

الحركة الشعبية لتحرير السُّودان – شمال.

 

1/ الأستاذة حنان محمد نور أحمد

2/ د/ إيمان حسين أبو ضامر

الإتحاد النسائي السُّوداني.

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك