الزكاة تدعم مشروعات إسناد الرحل وتطعّم الماشية بغرب كردفان

شهد الامين العام لديوان الزكاة مولانا أحمد عبدالله عثمان والوفد المرافق له المخيم الرعوي لمخارف الرحل بمنطقة فريع الهبيل وبوطه بمحلية بابنوسة الذي نظمته امانة زكاة غرب كردفان والذي يحتوي علي تقديم الخدمات الصحية والبيطرية لعدد 171،000 رأس من الماشية بتكلفة بلغت اكثر من 4،500،000 جنيه قيمة الادوية والامصال البيطرية اضافة لتمليك مشروعات انعام .
الامين العام لديوان الزكاة اوضح ان الديوان يدعم ويساند في الخدمات الصحية والتعليمية وتوفير مياه الشرب الصالحة للأنسان والحيوان وزاد عبد الله خلال مخاطبته المواطنيين الرحل ببادية اسماعيل حامدين بفريع الهبيل بمحلية بابنوسة اننا خدام لهذا الشعب السوداني العظيم مقدماً دعماً لاسناد مشروعات الرحل بالمحلية مبلغ عشرة مليون جنيه توظف للمشروعات الانتاجية والخدمية والمشروعات الفردية لشريحة الرحل .
وكيل ناظر قبيلة العجائرة الشيخ اسماعيل حامدين اكد على اهمية إخراج الزكاة من كل اصحاب الانعام الرحل حتي تعود خيراً لهم في شكل خدمات ومشروعات يستفيد منها الانسان والحيوان مثل الخدمات الصحية والبيطرية مناشداً الزكاة بمزيد من الدعم لانهم من اكثر المحليات دفعاً لزكاة الانعام بغرب كردفان ووجه حامدين رسالة لحكومة الفترة الانتقالية بأنصاف المسيرية في تقديم الخدمات الصحية والتعليمية وتوفير الامن للرحل في رحلة الخريف والصيف تجاه دولة جنوب السودان .
وفي سياق متصل كشف الخير يوسف نور الدين مدير عام المصارف بأن الديوان يكفل عدد مائة وواحد طالب وطالبة بكفالة شهرية تصرف عبر بنك الادخار ، اضافة لكفالة اكثر من اثنين واربعون الف يتم بمرتبات شهرية ، فضلاً في الدعم الكبير لكوارث السيول والفيضانات للولايات بمبلغ تجاوز ال323 مليون جنيه يتمثل فى دعم نقدي وعيني .
بدوره اشاد بشير محمد عمر امين زكاة ولاية غرب كردفان بألاداء المميز في محلية بابنوسة في تحصيل زكاة الانعام والانجاز العظيم في تحقيق نسبة 165% من الربط المقدر للولاية من العام الحالي ، وقال بشير ان كل مشروعات الديوان بالولاية نجاحها وامكانية تنفيذها كان بفضل الله و تعاون المكلفين بكل الاوعية الزكوية وهم يدفعون زكاتهم طيبة بها انفسهم مؤكداً علي ان كل ما يجمع من الانعام يتم تمليكه للأسر الفقيرة والمتعففة من الرحل في محلية بابنوسة

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك