انطلاق مهرجان للتعايش السلمي بجنوب كردفان

انطلقت مساء امس بحاضرة ولاية جنوب كردفان فعاليات مهرجان كادقلي للتعايش السلمي الذي يقيمه منتدي كادقلي الثقافي بالتعاون مع مبادرة نفير كادقلي  برعاية الدكتور/ حامد البشير والي ولاية جنوب كردفان .

وقال الوالي في فاتحة اعمال المهرجان بمركز الشباب بكادقلي ان الحرب التي امتدت لاكثر من ثلاثين عاما لم تستطيع أن تهزم وجدان انسان الولاية  الذي ظل صامدا ومحافظاً علي ثقافته وارثه الحضاري ، مشيراً إلى ان جنوب كردفان لها القدح المعلي في صناعة تاريخ السودان وإن لم ينصفها التاريخ في كل الاحوال و سكانها شركاء في الفضل مع كل السودانين .

واوضح  ان الثلاثين عاماً الماضية عكست أسوأ تجربة حكم بسبب الحرب التي شردت الأسر واحاطت المدن بالنازحين ،  مستعرضا حقائق صادمة عن آثار الحرب علي سكان الولاية  قائلاً أن كل 100 طالب يتم تسجيلهم في المدارس 12  فقط يجلسون للصف الثامن واثنين فقط يصلان للصف الثالث الثانوي وقليل من يحتفل بميلاده الخامس نسبة  لإرتفاع  معدل الوفيات فضلاً عن ارتفاع نسبة الإصابة بالانيميا وسط النساء ، واضاف البشير ان 89.6 %هي نسبة الشباب اقل من عمر 35 عام بسجن كادقلي و86% محكوم عليهم  بالمادة 130 في أعمار اقل من 35 عام .

كما أبدى الوالي رغبته في ان يكون جزءاً من صناعة السلام وتغيير الصورة النمطية لجنوب كردفان ، مناشداً اهل الفن بتوثيق هذا التحول والتجربة الإنسانية في طي صفحة الحرب وبسط السلام ، مؤكداً أن القيم والفضائل التي يجسدها الفن هو القانون الذي يحفظ الامن والنظام بين الناس ، داعياً الجميع للتواصل وتقديم المعاني التي تنقل الولاية الي آفاق أرحب .

 من جانبها قالت الأستاذة/ ويني عمر رئيس مبادرة الحق في الحياة/ ممثل وفد المركز أن الهدف من الحملة هو إيقاف القتل والتأكيد علي حرمة القتل والجسد والدم السوداني وحق الجميع في الحياة الآمنة والتعايش السلمي ، لافتة إلى ان تاريخ الدولة السودانية مشحون بالعنف السياسي والنزاعات الناتجة عن الإقصاء المستمر وإنكار حقوق الآخرين في التعبير عن أنفسهم ،  مؤكدة العمل مع الجميع في كل المبادرات  لإثبات حق الجميع في الحياة ، مبينة علي ضرورة صناعة السلام الإيجابي الذي يقضي علي أسباب الحرب وخلق التنمية المتوازنة والعدالة الاجتماعية وإعطاء الجميع الحق في التعليم والصحة والحياة الكريمة ، مضيفة ان التوقيع على الأوراق لا يصنع السلام بل تصنعه الإرادة الشعبية ، مناشدة الجميع الاستمرار بقوة وبعظمة ثورة ديسمبر المجيدة لتحقيق السلام ووضع سياسات الدولة التنموية تحقيقاً للعدالة الاجتماعية .

فيما رحب مصطفي محمد سعيد/ رئيس منتدى كادقلي الثقافي بالوفود المشاركة مؤكداً أن المهرجان يستمر لثلاثة أيام ويحتوي علي ورش عمل وندوات ومعارض شعبية ومعرض للكتاب و إقامة ليالي ثقافية تعزز التعايش السلمي و ترسيخا لمعاني التسامح وقبول الآخر ، وأضاف قائلاً نريد ان ننسج لوحة مليئة بالألوان تعكس ثقافتنا واختلافنا وتفردنا لنؤكد ان هذا الوطن يسع الجميع..

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك