بدء أعمال المؤتمر الاقتصادي القومي الأول بقاعة الصداقة بالخرطوم

بدأت صباح اليوم السبت بقاعة الصداقة بالخرطوم أعمال المؤتمر الاقتصادي القومي الأول، بتشريف الفريق الأول عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس الانتقالي و عبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء تحت شعار “نحو الإصلاح الشامل والتنمية الاقتصادية المستدامة” لوضع خارطة طريق تصحيح المسار الانتاجي والتنموى لتحقيق النهضة والرفاهية للامة السودانية برعاية رئيس مجلس الوزراء.
وسيناقش المؤتمر على مدى تسع جلسات في ثلاثة أيام، أوراق عمل وتوصيات مقدمة من ثمانية عشر ورشه قطاعية من مختلف القطاعات التي سبقت انعقاد المؤتمر كعمل تحضيري له.
ومن المأمول أن يوفر المؤتمر منصة لنقاش مفتوح وشفاف بين مختلف القوى والجماعات والمؤسسات والمنظمات ذات العلاقة والمصلحة في الاقتصاد السوداني وعلى رأسها الحكومة الانتقالية وقوى الحرية والتغيير ومنظمات اصحاب العمل ورجال الاعمال ومنظمات المجتمع المدني والباحثين المستقلين من مختلف الجامعات بحيث ينتهي المؤتمر بتحديد الوجهة العامة للاقتصاد الوطني، بما يسهم في معالجة قضايا الاقتصاد الكلي وتقديم البدائل لإزالة التشوهات الهيكلية، ووقف التدهور، واستقرار الأسعار وسعر الصرف وتحقيق التوازن في الميزان الخارجي وتخفيض عجز الموازنة وتأهيل السودان للعب دوره الطليعي في محيطه الإقليمي والدولي للاستفادة من فرص التعاون الدولي والتجارة الخارجية.
لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك