توقيع اتفاقية بين وزارة الصحة والسفارة الصينية بالسودان

في شراكة ذكية بين وزارة الصحة الاتحادية والسفارة الصينية بالسودان تم اليوم توقيع إتفاقية لتعزيز التعاون المشترك بين الصين والسودان في المجال الصحي.
والتزم وزير الصحة الاتحادية المكلف الدكتور أسامة احمد عبدالرحيم، بتذليل العقبات التي تواجه الكوادر الطبية الصينية الموجودة في السودان وحل المشاكل التي تواجهها.
وقال عبدالرحيم، أن الصين من الدول التي استجابة لنداء الطواريء شاكرا اياهم على الاستجابة السريعة لمجابهة الأوبئة. مؤكدا على تأهيل البني التحتية وتدريب الكوادر الطبية.
وتمنى أن تمتد الشراكات من أن أجل تقوية النظام الصحي بالسودان مشيدا بجهود سفير دولة الصين على الاهتمام والوقف مع السودان، وأضاف: “العلاقات بين البلدين ازلية والاتفاقية تهدف إلى دعم القطاع الصحي” على حد قوله.
من جانبه أوضح سفير دولة الصين بالسودان ما شين مين ، أنهم استجابوا لنداء حالة الطواريء في السودان من خلال وفد الاطباء الصيني في جائحة كورونا. مؤكدا على مواصلة الدعم. وقال ان الشراكة بين الصين والسودان لتفعيل الاتفاقيات بين البلدين والمشاركة في دعم القطاع الصحي والصحة في السودان.
وأشار السفير الصيني أن هناك ثلاثة مستشفيات صينية تقدم الخدمات الطبية للمواطنين السودانين في ام درمان و الدمازين و ابو عشر.
وأكد ماشين وقف دولة الصين حكومة وشعباً مع السودان، لافتا إلى ان هناك تجارب لثلاثة لقاحات لجائحة كورونا كاشفا مد السودان بها بعد اعتمادها. مشددا على أهمية إستمرار الدعم حتى ينعم المواطن السوداني بالأمن والصحة.
لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك