منشآت جديدة في مركز أبحاث المايستوما

أقام مركز أبحاث المايستوما بضاحية سوبا بالخرطوم يوم الأحد احتفالا بمناسبة وضع حجر الأساس لمشروع مركز تأهيل وتدريب مرضى المايستوما الذي تنفذه  جمعية أصدقاء مرضي المايستوما بتمويل من السفارة اليابانية في السودان. وتم خلال الاحتفال أيضا افتتاح  محراب الأبحاث والتطوير الجديد في مركز أبحاث المايستوما.

الاحتفال شاركت فيه وزيرة التعليم العالي بروفيسور انتصار الزين صغيرون، ووزير الصحة المكلف د. أسامة عبد الرحيم، ومديرة جامعة الخرطوم بروفيسور فدوى عبد الرحمن، وأطباء وباحثون ومهنيون من أصدقاء مركز أبحاث المايستوما.

مدير مركز أبحاث المايستوما بروفيسور أحمد حسن فحل أشار لأهمية المركز الجديد الذي يتيح  لمرضى المايستوما التدريب والتأهيل اللازم في الحرفيات المختلفة  ليمكنهم من كسب عيشهم، خصوصاً أن مرض المايستوما يتسبب في مراحله المتقدمة في بتر أطراف المرضى ويؤثر على معيشتهم الاجتماعية والاقتصادية.

عبد الرازق عثمان رئيس جمعية أصدقاء المايستوما أوضح المشاريع المختلفة التي تقوم بها الجمعية لخدمة المرضى بالتعاون مع قطاعات المجتمع المختلفة مقدما شكره لسفارة دولة اليابان التي مولت مشروع مركز تأهيل وتدريب مرضى المايستوما .


لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك