اللجنة العليا لجمع السلاح تصل زالنجي

أكد الدكتور أديب عبد الرحمن يوسف؛ والي ولاية وسط دارفور؛ اكتمال كافة الاستعدادات لعملية نزع السلاح من أيدي المواطنين.

وقال – لدى لقائه بمكتبه بزالنجي اليوم باللجنة الزائرة للولاية من الآلية الجديدة، لجمع السلاح – إن عملية جمع السلاح تساهم في تحقيق الأمن وطمأنة المواطنين على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، موضحًا خطورة وجود السلاح في أيدي المواطنين، مبيناً أن زيارة اللجنة تزامنت مع قضايا مهمة تعمل فيها الولاية في مجال السلم الاجتماعي وتأمين موسم  الحصاد.

وأعلن ترحيب الولاية بالوفد الزائر من الآلية الجديدة لجمع السلاح، لافتًا إلى بداية انطلاق مشروع الجمع القسري ونزع السلاح من  الجميع، وقال إن الحملة لن تستثني أحدًا بعد أن انقضت كل مواقيت وعمليات جمع السلاح طواعية، وأشار أديب إلى أنه وبعد أن انتهت المرحلة التمهيدية من الجمع الطوعي؛ تم إعداد خطة محكمة لعملية نزع السلاح من أيدي الجميع، وإن الحملة مزودة بكاشفات حديثة وكلاب بوليسية مدربة وفرق فنية مؤهلة، مؤكدًا أن ولايته على أتم الاستعداد لمباشرة العمل بالتزامن مع جميع ولايات دارفور الخمس في زمن واحد.

يذكر أن وفد الآلية الذي يرأسه اللواء طارق العرابي؛ يضم ممثلين للشرطة والدعم السريع والمخابرات.

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك