اشتباكات عسكرية سودانية اثيوبية على الحدود | بيان من مجلس الوزراء

*بسم الله الرحمن الرحيم*

*بيان من مجلس الوزراء الانتقالي*

ظل مجلس الوزراء يتابع بحرص واهتمام الأحداث في دولة إثيوبيا الشقيقة والتي بدأت منذ ما يقارب الأسابيع الستة.

واستقبلت بلادنا الآلاف من اللاجئين الفارين عبر الحدود الشرقية، وأفاض شعبنا من كرمه المعلوم رغم الظروف الاقتصادية القاسية والقدرات المحدودة.

وفي مساء أمس الثلاثاء، وأثناء عودة قواتنا من تمشيط المنطقة حول جبل أبوطيور داخل أراضينا، تعرضت لكمين من بعض القوات والمليشيات الأثيوبية داخل الأراضي السودانية، ونتيجة لذلك حدثت خسائر في الأرواح والمعدات.

إن مجلس الوزراء يؤكد دعمه ووقوفه مع القوات المسلحة التي تسد الثغور وتحرس البلاد، ويؤكد ثقته في قدرة قواتنا المسلحة على حماية حدود البلاد ورد أي عدوان.

نشد على أيادي القيادات العسكرية ونلقي بالتحية للجنود الأشاوس الذين يستحقون تقديم كل دعم ممكن، وما الملمات إلا لحظة نستبين فيها آصرة الوطنية ووشيجة التراب.

التحية للشهداء الذين ارتقوا في إباء وعاجل الشفاء للجرحى والمصابين.

*مجلس الوزراء الانتقالي*

*١٦ ديسمبر ٢٠٢٠م*

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك