القضارف: الشرطة تحل لغز مقتل طفلة وحرق شقيقها

تمكن فريق ميداني من مباحث شرطة ولاية القضارف ووحدة حماية الاسرة والطفل من فك طلاسم جريمة مقتل طفلة عمرها ست سنوات واخيها ذبحا وحرق جثة شقيقها بقرية (ام ثواني) بمحلية القلابات الغربية.
ووفقا للواء صابر الله جابو فضل السيد مدير شرطة ولاية القضارف فان حيثيات القضية تعود لخروج المجني عليها وشقيقها للرعي باطراف القرية حيث قام الجاني بالاعتداء عليهم وقام بذبحهم وحرق جثة اخيها لاخفاء معالم الجريمة . وسارعت قوات الشرطة بالوصول الى موقع الحادثة ومحاولة اسعاف الطفلة بنقلها إلي مستشفى القضارف حيث فارقت الحياة بعد ثلاث ايام من الحادثة.
وتم ارسال فريق ميداني من مباحث الولاية للوقوف على مسرح الحادث واستطاع وتوقيف المشتبه بهم والوصول الى المتهم لاأساسي الذي يبلغ من العمر(14)عاما والذي سجل اعترافا قضائيا بارتكابه الجريمة عند اخضاعه التحري بدائرة الإختصاص وتوصل التحري إلي أن دافع الجريمة الانتقام بسبب خلافات أسرية مع أسرة الطفلين و استنادا على التحريات الاولية قامت وحدة حماية الاسرة والطفل بالوقوف على الحالة الصحية للطفلة وتم عرضها علي الأطباء واوضح التقرير الطبي انها لم تتعرض للاغتصاب كما تناقلت وسائل التواصل وفق تقرير الطبيب واشار الي انها من ارشدت على الجاني قبل ان تفارق الحياة بمستشفى القضارف.
لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك