آخر الأخبار

تفاصيل الاجتماع الدوري لأمناء الزكاة بالولايات

الخرطوم: عرفة صالح
قال وزير التنمية الاجتماعية أحمد آدم بخيت أن الحكومة الانتقالية تخطو بثبات لتنفيذ الخطوات الإصلاحية في مجال الاقتصاد وتحسين الوضع المعيشي المازم، مشيرا إلى أن هذه السياسات لها إفرازات على معاش الناس وخاصة الشرائح الضعيفة وأصحاب الدخل المحدود
وقال بخيت في الاجتماع الدوري لأمناء الزكاة بالولايات ومديري الإدارات العامة والمتخصصة للعام ٢٠٢١ الذي انعقد اليوم الأربعاء بمقر الديوان بالخرطوم أن الديوان له سهم كبير في سد الثغرات الاقتصادية وفي مساعدة الفقراء والمساكين والطلاب في مواجه الوضع المعيشي الآن، وأضاف أن خطوات الإصلاح الاقتصادي الأخيرة تتطلب من ديوان الزكاة مضاعفة الجهود وتجويد الأداء وتوسيع مواعين الجباية وصولا للأهداف المرجوة
وطالب الوزير بضرورة التدقيق في المعلومات والبيانات من اجل الوصول للمستحقين فعليا للدعم، مشيرا الى ان للديوان خبرات واسعة في مجال الاحصاء وحصر المستهدفين
وامتدح بخيت عمل الديوان في عملية بناء السلام ودعمهم المقدر للمناطق التى تاثرت بالحرب، وقال ان هذا الدعم سيحول مواطني هذه المناطق لقوة منتجة تساهم في دفع الزكاة، من جهته وقال الامين العام لديوان الزكاة احمد عبدالله ان الديوان يسعى بصورة جادة في تحقيق الربط المقدر وتوسيع مواعين الزكاة ودائرة الصرف الرأسي والافقي لشريحة الفقراء والمساكين، واكد ان الديوان يلتزم بالقوانين والنظم واللوائح وضبط الصرف لجهة مكافحة الفساد، واضاف ان الديوان وضع برنامج طموح لشهر رمضان ونظرا للازمة الاقتصادية وحوجة الناس رفع الربط لاكثر من ٦مليار بنسبة ٣٠٠% من الربط المقدر له
وقال عبدالله ان الديوان افرد مساحة واسعة للسلام وقدم الدعم للعودة الطوعية وللنازحين والاجئين وساهم في ادماجهم في المجتمع عبر المشروعات الانتاجية فضلاعن مساهماته في مجالات الصحة والتعليم والمياه
واكد ان الديوان يعمل بالفعل على محاربة الفقر واحداث التنمية في جميع انحاء السودان استنادا على تحقيق مبدأ العدالة الاجتماعية خاصةفي الولايات الاكثر فقرا بجانب اخراج الفقراء من دا ئرة الفقر الى دائرة الانتاج
واكد ان الديوان يعمل وفق برنامج طموح لجهة تطوير الاداء وربطه بالحوسبة الالكترونية

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك