آخر الأخبار

الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة تهاجم الحكومة وتحملها مسئولية أحداث الشرق

الخرطوم : عرفة صالح

شنت الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة  بقيادة الامين داؤود هجوما لاذاعا على الحكومة الانتقالية بشقيها العسكري والمدني وعلى قوى الحرية والتغيير  لما يحدث في شرق السودان من ازمات ومشاكل ادت الى خسائر في الاوراح واتهمت الحكومة بعدم الجدية في تعاملها مع قضايا الشرق

واعلنت الجبهة موقفها الرافض لتحقيق المصير بالشرق، واكدوا انهم مع السودان الواحد الموحد

وقال الامين داوؤد رئيس الجبهة ان الحكومة الانتقالية عطلت تنفيذ مسار الشرق الى حين انعقاد المؤتمر التشاوري الذي لم ينقد حتي الان  واضاف داوؤد ان الجبهة قبلت تجميد تنفيذ المسار واستحقاتاته لدعم السلم الاجتماعي ولمزيد من التشاور والتوافق بين جميع مكوناته واكد انهم ضد تقرير المصير للشرق وقال اقليم كل مكوناته تتقاتل فكيف تطالب بقرير المصير. واتهم داؤود المجلس الاعلي لنظارات البجا والمتحدث باسمه  بتاجيج الفتن والصراعات بشرق السودان، مؤكدا استعدادهم للدفاع عن حقوق الشرق بكل الوسائل الممكنة ،مشيرا الى ان هناك جهات تريد شيطنتا وجعلنا كبش فداء لاحداث الشرق وطالب بتفعيل قانون جرائم المعلوماتية ومحاربة الخطاب الاهلي والقبلي الذي سيطر على المشهد السياسي والاجتماعي في الشرق،وقال الامين نحن لسنا طلاب سلطة وعلى استعداد لنتازل عن المناصب  لجهة الاستقرار  وتحقيق السلم  الاجتماعي بالشرق.

من جهته اعلن الامين السياسي محمد حامد عن التصعيد السياسي والثوري وقال انهم بصدد اعداد ملف عن احداث الشرق ومخاطبة المؤسسات والمنظمات الدوليةالمعنية بحقوق الانسان وحماية المدنيين والاطفال ، وقال انهم قدموا( ٨) مبادرات للسلم الاجتماعي  بالشرق ،واكد دعمهم لمبادرة حزب الامة لاعادة هيكلة قوى الحرية والتغيير  وضخ دماءةجديدة ، وقال ان الحكومة غير جادة في حل قضايا الشرق وتاسف لغياب دور قوي الحرية والتغيير في قضايا الشرق وجميع الاحزاب والسياسية مما اسهم في تمدد الخاطب القبلي والجهوي على حساب الخطاب السياسي الذي بسبب تاخره وغيابه تعقدت قضايا الشرق واصبح نهبا للمؤامرات الاجنية والداخلية الى ذلك قال عبدالوهاب الامين العام للجبهة ان مشكلة الشرق سياسية لبست ثوب القبلية ،  مشير ا الى ان الجبهة وقعت مسار الشرق من اجل حل قضايانا مؤكدا ليس هناك جهة تلغي مسار الشرق لانه مثبتوموثق في اتفاقية جوبا. واضاف انهم كجبهة جلسوا مع مكونات الشرق لنزع فتيل الصراعات بين المكونات القبلية.من الاستقرار والسلم الاجتماعي واكد انهم قبلوا بتجميد استحقاقات المسار من اجل مشاكة الجميع في المؤتمر التشاوري للاقليم  وحل قضاياه مشيرا الى انهم اصحاب حق ولايستجدون احد في نيل الحقوق وان الامين داوؤد الرئيس الحقيقي للجبهة المتحدة بشهادةالجميع  بمافيها الجبهة الثورية ودعا عبد الوهاب الى نبذ الخلافات  وخطاب الكراهية وضرورة وحدة الشرق من اجل قضاياه المعقدة

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك