آخر الأخبار

لجنة لصياغة مسودة قانون مشروع الجزيرة والمناقل

كشف   الأمين العام للجنة التسييرية لإتحاد مزارعي الجزيرة والمناقل هاشم ابراهيم عبدالله عن تكوين لجنة لصياغة مسودة قانون 2020- 2021م لمشروع الجزيرة والمناقل وفقا لاستجابة المزارعين وتوجيه رئيس الوزراء د.عبدالله حمدوك بعمل رؤية استراتيجية لتأهيل وتطوير مشروع الجزيرة وتطوير نظم الري والادارة والتمويل . وقال في منبر (سونا ) أمس   أن اللجنة لها اسهامات في مسودة القانون حيث اقامت 7 ورش تضمنت فيها مطالب المزارعين ، اضافة لقيامها بنفرة اعمار وتأهيل المشروع بدفع قيمة نصف جوال قمح من كل مزارع لتاهيل المشروع . وقال اننا الآن في في انتظار اجازة القانون الذي يحفظ للمزارع حقه في ملكية الارض ،والتمويل من وزارة المالية ، وقال إن البنك الزراعي ربحي وليس خدمي ، مشيرا الي ان اللجنة التسييرية تعمل من اجل تسهيل العملية الزراعية . وقال ان العمليات الزراعية بالمشروع اهمها انسياب الري ، الذي هو غير موجود ، وان قنوات الري مدمرة تحتاج الي كباري وبوابات ، وطالب وزارة الري القيام بعمليات الري بوجه اكمل ، مشيرا الي ان نسبة كبيرة من المساحة المستهدفة للعروة الصيفية غير مروية وانه تم تحضير التقاوي علي علي الارض ولكن للأسف لاتوجد مياه . وناشد الامين العام لللجنة التسييرية لإتحاد مزارعي الجزيرة والمناقل رئيس الوزراء بان يزور المشروع لمشاهدة قصور الري بالمشروع. ودعا الي اهمية التنسيق ما بين وزارة الزراعة والري وادارة المشروع لحل المشاكل التى تواجه العمليات الزراعية بمشروع الجزيرة والمناقل . من جانبه  قال عثمان حسان البشير عضو اللجنة التسييرية

وقال ان من  كانو يمسكون بزمام البلد دمروا المشروع خاصة  قانون  2005 د وقال طالبنا بشرطة  للمشروع  بعد إجازة القانون  الذى سيعمل  على حسم الفوضى ولحماية المزارعين  وكشف  عن مديونية    مديونية البنك الزراعي على للمزارعين

800 مليون شركة التأمين دفعت جزء من المديونية  وأكد على القانون يلبي متطلبات المزراعين من مكلية المزارع للارض وحماية قناطر الري من قبل الشرطة . واكد علي اهمية استلام المزارعين للترع من وزارة الري وتشغيلها منوها الي فشل وزارة الري في توفير مياه الري للزراعة بالمشروع .

من ناحيته اوضح جاد الكريم حمد الرضي عضو اللجنة التسييرية أن المزارعين امنوا علي القانون والتى سيتم اجازته من قبل مجلس الوزارء القانون . واشار الي ان مساحة المشروع تبلغ 2مليون و200 الف فدان ، بها 5 اقسام مقسمة (القمح 420 الف فدان ) وكذلك القطن و والذرة والفول، مشيرا الي ان العروة اللصيفية تمت تحضيرها بمساحة 420 الف فدان.

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك