اللجنة الأولمبية السودانية: لاعب الجودو السوداني “لم ينسحب من مواجهة اللاعب الإسرائيلي”

توضيح من اللجنة الأولمبية السودانية
حول ملابسات عدم مشاركة لاعب الجودو في مباراته بطوكيو2020
حرصت اللجنة الأولمبية السودانية فور علمها بعدم مشاركة لاعب الجودو السوداني محمد عبداللطيف في مباراته المعلنة أمام اللاعب الجزائري فتحي نورين يوم الإثنين 26 يوليو 2021م على تقصي الأمر ومعرفة أسبابه، حيث ذكر اللاعب أنه أكمل كافة استعداداته لخوض المباراة إلا أنه تعرض لإصابة في ظهره منعته من الظهور في المباراة المعلنة. وهو الأمر الذي تم تداوله في بعض وسائل الإعلام على أنه ربما يكون تفادياً لملاقاة اللاعب الإسرائيلي الذي كان ينتظر مقابلة الفائز من مباراة السودان والجزائر.
ولمزيد من الاطمئنان على سلامة اللاعب تم عرضه على الطبيب المختص بالقرية الأولمبية والذي أجرى الفحوصات اللازمة وأكد على واقعة تعرض اللاعب لتمزق في الأربطة القـطنية أسفل الظهر، حيث وجه في تقريره بضرورة توقف اللاعب عن التنافس والتدريبات لمدة سبعة أيام على أن يعاود ذلك تدريجياً، كما بدأ معه جلسات علاجية يومية لإعادة التأهيل.
من جانبها حرصت اللجنة الأولمبية السودانية على تمليك هذه الحقائق للاتحاد الدولي للجودو، وأرسلت له كافة المستندات الطبية المؤيدة لذلك وتقرير الطبيب المختص بالقرية الأولمبية.
وتود اللجنة الأولمبية السودانية أن تؤكد على عدم صحة مايشاع بأنه تم فرض غرامة مالية عليها جراء عدم مشاركة لاعب السودان في مباراته، وأنها على تواصل دائم مع اللجنة الأولمبية الدولية.
وعلى الرغم من أنه في مثل هذه الحالات قد تكون لبعض اللاعبين مواقفهم الخاصة، غير أن اللجنة الأولمبية السودانية لا يمكن أن تسمح لأي من منسوبيها بتقويض الميثاق الأولمبي، وتؤكد التزامها بالمبادئ الأساسية للحركة الأولمبية التي تؤكد على أن الرياضة تجمع بين البشر ولا تميز بينهم، وهو الأمر الذي يجسده الآن تماذج جميع الرياضيين باختلاف ألوانهم ومعتقداتهم وأجناسهم داخل القرية الأولمبية في رسالة لكل العالم عن معنى التعايش والمحبة والسلام.
المكتب الإعلامي
اللجنة الأولمبية السودانية

تعليقات من فيسبوك