مجلس البجا يؤجل إغلاق الشرق حتى 19 ديسمبر | بيان صحفي

بسم الله الرحمن الرحيم
المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة
بيان عاجل
في البدء نترحم لشهداء ثورة ديسمبر المجيدة وشهداء ٢٩ من يناير وشهداء المسار وعاجل الشفاء للجرحى والمصابين .
في إطار سعينا الدؤوب لإنتزاع حقوق شعبنا الحر الأبي ، والرافض قطعا لوصايا الجبهة الثورية التي عمدت لإقحام قضية شرق السودان لتحقيق مكاسب سياسة بديلة للحواضن الثورية والأهلية متسلقة أكتاف شرق السودان عبر تمثيل أفراد أتو بهم من دهاليز و براثين الإرتزاق السياسي، لتغييب أصحاب الحق والمصلحة الحقيقيين لتمرير أجندتهم الخبيثة التي مهرت بأجندة خارجية وهي مسخ مشوه. تريد إختطاف شرق السودان. وقد ظل المجلس الأعلى يتصدي لتلك المؤامرات والدسائس عبر الوسائل السلمية المشروعة من إعتصام وتتريس عدة مرات وكان آخرها ذلك الترس الاطول والأكبر من نوعه في المنطقة حيث إستمر ثمانية وأربعون يوماً في كل الموانيء والطرق القومية،
وقد تم رفع التترييس بعد إتصالات عدة من منظمات دولية وإقليمية ومحلية وقيادات في الدولة وقد وافق المجلس برفع التتريس والإعتصام لشهر لحين تشكيل حكومة كفاءات ،وطنية ومجلس وزراء. وبعد ذلك تواصلت قيادات المجلس مع الإخوة في قيادة الدولة متمثلة في مجلسيها السيادة، والوزراء، مؤكدين تمسكهم بقضيتهم المصيرية التي لاتنازل عنها. وأشار المجلس عن إقتراب إنتهاء فترة مهلة الشهر الممنوحة للحكومة والتي تنتهي يوم ٤ /١٢. في عدة لقاءات. وبعدها ذلك أعلن المجلس الأعلى إجتماع عاجل لمناقشة قضية التصعيد وتحديد الجداول الزمنية للمد الثوري،إلا أن اللجنة المكلفة لحل قضية الشرق تواصلت مع قيادات المجلس في الخرطوم مساء أمس الجمعة وطلبت تمديد الفترة الزمنية لخمسة عشر يوما. وقد ناقش المجلس الأعلى طلب اللجنة المكلفة من المجلس السيادي بقيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو ووافق المجلس على منح الفترة الزمنية المحددة والتي تنتهي في بتاريخ ٢٠٢١/١٢/١٩.
مع التمسك بالشروط المقدمة مسبقاً والتي لاتنازل عنها. كما قرر المجلس تفعيل وتشكيل لجان التصعيد في كل ولايات الشرق الثلاثة والمحليات على أن تعمل في هذه الفترة للإعداد وإلاستعداد. وأعلن المجلس دعمه اللامحدود لقضية مسرحي مؤتمر البجا الأشاوس بمختلف إنتماءآتهم الحزبية ومؤكدا بأنهم كانوا ومازالوا حماة التروس في شتى المواقع سنداً مع أشقائهم شباب المجلس الأعلى وقيادات المجتمع .
وعليه نعلن الآتي :-
١. تعليق التصعيد الثوري لفترة ١٥ يوماً
٢. تفعيل وتشكيل لجان التصعيد الثوري في الإقليم .
٣. الإعلان المشروط بالغاء المسار والمنبر التفاوضي، كل مبادرات حل قضية شرق السودان ، ومادون ذلك لاتحمل إلغاء المسار وإعلان المنبر التفاوضي لاتمثلنا و لسنا طرفاً فيها .
* ختاماً يؤكد المجلس الأعلى بأن
هذه المده الممنوحة هي الفرصة الأخيرة للتواصل والنقاش، ونحذر بعض قيادات الجبهة الثورية الذين يسعون لإشعال الفتن والإقتتال ونقل ميدان المعركة لشرق السودان
بإستغلال وضعهم في السلطة ونؤكد بأن شرق السودان عصي على المؤامرات والدسائس التي تحاك ضده والتي تريد النيل من وطننا وسوف نلقن أعداء الإقليم درساً لن ينسى أبد الدهر .
أو مسار بي مهقيلون
وهاشون بيسمكرنون
مدى قايمي وأفوي
باكاي وأدل ربابا
المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة
٢٠٢١/١٢/٤
لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك