25 ديسمبر في السودان: مناوشات بين المتظاهرين والشرطة.. مياه زرقاء.. وسقوط مصابين

تفرقت مساء السبت التظاهرات التي انتظمت ولاية الخرطوم، وبعض مدن السودان الأخرى، مع حصيلة من الاصابات وسط المتظاهرين في ولاية الخرطوم قدرتها لجنة أطباء السودان بـ 178 اصابة ، فيما لم ترد انباء عن سقوط قتلى. ووصل المتظاهرون إلى المنطقة المحيطة بالقصر الجمهوري وسط الخرطوم رغم تشديد الحواجز الأمنية، واستخدمت الشرطة الغاز المسيل، والطلقات الصوتية، للدموع لتفريقهم. ورصد للمرة الأولى استخدام مياه زرقاء اللون، رشتها على المتظاهرين عربات تابعة للشرطة.

 

ولم يتمكن المتظاهرون من عبور الجسور كما حدث يوم 19 ديسمبر، حيث شددت القوات الأمنية من حواجزها في الجسور، وأغلقت جسر المك نمر بالحاويات الكبيرة، التي وصل بعض متظاهرو الخرطوم بحري إلى موقعها. ومع حلول ساعات الليل الأولى أعادت السلطات خدمة الاتصالات الهاتفية والانترنت، وبدأت في فتح الجسور المغلقة.

المتظاهرون، رفعوا شعارات ورددوا هتافات تعلن رفضهم الاتفاق السياسي الموقع بين رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان ورئيس الوزراء الإنتقالي عبدالله حمدوك في الحادي والعشرين من نوفمبر الماضي وكذلك المطالبة بإسقاط قرارات الخامس والعشرين من أكتوبر.

وأصدرت قوى الحلرية والتغيير أمسية اليوم بيانا أشادت فيه بالمتظاهرين، وحثتهم على المشاركة في الثلاثين من ديسمبر، وهو الموعد المضروب لتظاهرات جديدة.




لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك