آخر الأخبار

مغادرة فجائية للمبعوث الأمريكي للسودان.. والسفارة الأمريكية تبررها “بأسباب شخصية”

اضطر المبعوث الأمريكي الخاص للقرن الأفريقي ديفيد ساترفيلد إلى تأجيل اجتماعاته ومغادرة الخرطوم في وقت متأخر يوم الخميس 17 فبراير لأسباب وصفتها السفارة الأمريكية في السودان بأنها “شخصية”.
وذكرت السفارة الأمريكية بالخرطوم على صفحتها في الفيسبوك أن المسؤول الأمريكي “يتطلع إلى العودة للخرطوم في أقرب وقت ممكن لمواصلة دعم الانتقال السياسي في السودان”.
الجدير بالذكر أن المبعوث الأمريكي قد وصل إلى الخرطوم يوم الأربعاء في زيارة كان مقررا لها أن تستغرق يومين.




لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك