آخر الأخبار

الهيئة الشعبية للشمال تطالب بإقالة “أردول” وتهدد بوقف أنشطة شركة الموارد المعدنية في مناطقها

في رد فعل على خطاب المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك أردول في بورتسودان، طالبت الهيئة الشعبية للشمال بإعفاء أردول من منصب مدير الشركة، متهمة إياه “بالتحريض الواضح وممارسة العنصرية ضد إنسان الشمال” حسب بيان صادر عن الهيئة.
وقالت الهيئة في بيانها الممهور بتوقيع أمينها العام أسامة سيد أحمد حسين، إن هذه الوظيفة “قومية ويجب ألا تُستغل لتصفية الحسابات السياسية والأحقاد الشخصية، كما أن هذا المنصب يجب أن يكون معياره الكفاءة وليس الترضيات السياسية”.
وأشار البيان إلى أن العلاقة بين شمال وشرق السودان “ليست مكان مزايدة أو متاجرة سياسية، وأن شمال وشرق السودان تجمعهما علاقة الدم والرحم والمصاهرة قبل حدود مناجم ومربعات الذهب”.
وقالت الهيئة الشعبية للشمال أنها لن تسمح للشركة السودانية للموارد المعدنية والشركات التابعة لها بممارسة أي نشاط في الإقليم الشمالي بولايتيه (الشمالية ونهر النيل) ما لم يتم إعفاء أردول، مؤكدة أنها قادرة على تنفيذ هذا الإجراء بمختلف الوسائل، خاصة وأن أغلب موارد الشركة تخرج من أرض الإقليم “ولا تعود على المواطن إلا بالأمراض وانتشار الجرائم والمخدرات” وفق البيان. وطالبت الهيئة بمراجعة أداء الشركة السودانية للموارد المعدنية وعقودات التوظيف فيها خاصة بعد تولي أردول إدارتها، ومراجعة نصيب الإقليم الشمالي من المسؤولية المجتمعية.

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك