رئيس اتحاد شمال وشرق السودان: ورشة للتعدين والموارد بولايات الاتحاد

رئيس اتحاد شمال وشرق السودان: ورشة للتعدين والموارد بولايات الاتحاد

أعلن رئيس إتحاد شمال وشرق السودان؛ المهندس الطيب الجعلي الطيب، بدء التحضير لعقد ورشة خاصة بالتعدين والموارد بولايات الاتحاد والتي تضم: (نهرالنيل، الشمالية، البحرالأحمر، كسلا والقضارف).

وقال إن الورشة تهدف للخروج برؤية موحدة لأهل الشمال والشرق حول كل ما يتعلق بالتعدين والموارد من حيث الفوائد والأضرار المباشرة وغير المباشرة.

 

ودعا الجعلي، أصحاب الحق في الشمال والشرق والمختصين للمشاركة في الورشة لإثراء النقاش فيما يخدم قضايا التعدين والموارد في تلك المناطق بهدف المحافظة علي البيئة وحفظ حقوق اهل الأرض والمحافظة على نصيب الاجيال القادمة في الثروات المعدنية خصوصا انها تعتبر موارد ناضبة وغير متجددة.

وحذر من المخاطر البيئية والصحية الناتجة عن التعدين، خاصة في مثل هذه الأيام التي ضربت فيها السيول والأمطار العديد من مناطق الإنتاج القريبة من المساكن بولاية نهر النيل، الامر الذي يؤدي لانتشار المواد الكيميائية الضارة المستخدمة في الاستخلاص في مساحات شاسعة مما يؤثر سلبا على الصحة العامة وصحة البيئة.

 

وشدد الجعلي على ضرورة إلزام كل الشركات العاملة بشرق وشمال السودان، بتنفيذ مايليها في العقودات في الفقرات المتعلقة بالمسؤولية المجتمعية والبيئية.

 

وقال إن الورشة ستخرج برؤية حول طريقة إدارة الموارد وأموال المسؤولية المجتمعية، مشيراً إلى افتقار إقليمي الشرق والشمال للبنيات التحتية والخدمات الضرورية على الرغم من أن اغلب إنتاج الذهب في السودان يخرج من هذه المناطق.

ونوه إلى أهمية مراجعة العقودات التي تملك أراضي إقليمي الشرق والشمال لشركات أجنبية ومحلية ومنع التعدي على حقوق مواطن المنطقة الأصلي.

 

وأشار الجعلي إلى أن

الاتفاقات الدولية متعلقة بالبيئة تحرم السودان من حق تصدير المواشي والمنتجات الزراعية في حال ثبت تلوث المراعي ومصادر المياه والتربة، وهذا مايحدث بالفعل في مناطق التعدين حالياً.

ودعا الجعلي أبناء شرق وشمال السودان للمشاركة في الورشة والاصطفاف حول الاتحاد الذي يضم ممثلين لجميع المناطق بالإقليمين.

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك