الفساد في قطاع الوقود: تدخلات مرتقبة لقيادات الدولة

حصل الموقع على تفاصيل ووثائق جديدة بشأن الفساد في قطاع البترول في السودان. وتشير معلومات الموقع الموثوقة إلى ان أشخاصا خططوا لإحكام السيطرة على قطاع استيراد الوقود “الجاز والبنزين” ومحاربة الشركات الخاصة العاملة في القطاع عبر سلسلة من الإجراءات المتعمدة، بالتآمر مع مسؤولين.

وظهرت أولى بوادر الخطة في فرض المزيد من الضرائب على الشركات الخاصة، واشتراط توريد الضريبة مقدما قبل تفريغ البواخر بشيك ضمان مصرفي تخصم قيمته مقدما. وبحسب المصادر فإن القرار الذي صدر مؤخرا تجميد أموال أحد رجال الأعمال المرتبطين بقطاع الوقود له صلة بالقضية.

وحسب المعلومات التي ظهرت فإن شركة وسيطة تم التريب لقيامها باستيراد الوقود من شركة خليجية بفرق سعر كبير جدا عن الشعر الحقيقي لشحنات الوقود، يتم اقتسامه بين أطراف صفقة الفساد.

وتلقى الموقع اتصالات ووثائق من أطراف كشفت العديد من عمليات الفساد في القطاع، التي تشير بمجملها لكارثة قادمة في مجال الإمداد النفطي، والاقتصاد الوطني المرتبط به، وسط توقعات بتدخل قيادات عليا في الدولة لتدارك الكارثة القادمة على الاقتصاد، وكشف خيوط القضية.

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك