مجلس عموم النوبة يطالب الحكومة بمراعاة الجانب الإنساني بمنطقة لقاوة

الخرطوم: نهاد احمد
طالب مجلس عموم جبال الحكومة في المركز النظر إلى معاناة التي يعيشها مكون اجتماعي يقطن بمنطقة لقاوة بولاية غرب كردفان بعد الأحداث الدامية التي شهدتها المنطقة وراح ضحيتها (9) من المدنيين العزل وهجر فيها آخرون من ديارهم، منهما في ذات السياق ميليشيات بالوقوف وتجييش المكون الآخر ومده بالسلاح، مشيرين في مؤتمر صحفي عقده المجلس امس بمركز طيبة للإعلام إلى أن الاحداث تعتبر استهدافا ممنهجا ومرتبا تجاه مكونهم القبلي.
ونفي رئيس تجمع روابط وهيئات جبال النوبة علاقة الحركة الشعبية بالنزاع الدائر بمدينة لقاوة ،وقال إن سبب الاحداث هو النزاع الارض، شرحا ذلك بقوله إن النزاع قديم أن المكون الاجتماعي الآخر استقر بالمنطقة منذ فترة زمنية طويلة ونتج عن ذلك تصاهر وتعايش سلمي ،مشيراً إلى أن النزاع لم يكن سوي احداثا بسيطة تنشب بين المزارعين والرعاة، قاطعاً بأن المشكلات التي كانت تبرز على السطح بين المكونات القبلية بمنطقة لقاوة كانت تحل عن طريق العرف السائد بالمنطقة عرفيا وليس عن طريق القانون ، وأطلق رئيس مجلس عموم النوبة بروفي

نداءا لوزارة الداخلية للوقوف صفا واحد لمعالجة السلبيات، وزاد بأنهم لن نقبلوا يتجزئة البلاد.

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك