فتاتان واستبدال شرائح: تفاصيل مثيرة حول القبض على شبكة سرقة أرصدة “بنكك”




كشفت صحيفة (الانتباهة) معلومات وتفاصيل جديدة مثيرة في قضية سرقة أموال عملاء بنك الخرطوم.
وكشفت مصادر ان مباحث شرطة محلية وادي حلفا تمكنت من توقيف (11) متهماً بينهم فتاتان إحداهما موظفة ببنك الخرطوم فرع تارا بالباقير وتدعى (ر) والأخرى متدربة بالبنك، وتدعى (م).
وكشف شقيق الشاكي لـ(الانتباهة) بأن شقيقه، فقد ما يقارب (7) ملايين جنيه من جراء السطو على حساب بنكك الخاص به بعد ان أغلقت شريحته، وأوضح للصحيفة بأن هنالك موظفا يدعى (ع) ببنك الخرطوم فرع الدبة تورط في الجريمة لافتاً إلى ان التحريات لاحقاً أسفرت عن توقيف موظفة ومتدربة بالبنك.
وقالت الصحيفة ان المتدربة (م) استولت على باسويرد الموظفة (ر) دون علمها، وأصبحت تستغله في الوصول إلى معلومات وحسابات العملاء؛ ومن ثم تقوم بتسريبها مصورة إلى المتهم الرئيسي (م ب) الذي يقوم بمكافأتها بمبالغ تافهة جراء الخدمة التي تقدمها،.
واعتبر مراقبون العملية خللا إداريا من البنك حيث اتضح بأن المتهمة المتدربة كان من المفترض ان تنتهي فترة تدريبها التي بدأت مارس في نهاية مايو، إلا أنها ظلت تتردد على البنك، وتستغل باسويرد الموظفة في الوصول إلى حسابات العملاء وتتعامل وكأنها موظفة بالبنك، وأشارت المعلومات إلى العثور على بينات تثبت تورط الموظف (ع) الذي حاول إنكار التهمة.
وبحسب شقيق الشاكي فان شقيقه فقد مبالغ تقارب سبعة ملايين، بينما الشاكي الآخر فقد نحو مليون ومائتي ألف جنيه، وكشف المصدر ان النيابة وجهت تهماً لجميع المتهمين تحت المواد 177/21/180/181 ق ج، وهي تتعلق بخيانة الأمانة والاشتراك الجنائي والتملك الجنائي بجانب استلام الأموال المسروقة، بينما وجهت تهمة للموظف (ع) بفرع الدبة تحت المادة 177/2 المتعلقة بخيانة أمانة الموظف العام.
ووجهت تهمة للموظفة (ر) بفرع تارا تحت المادة 74 ق ج المتعلقة بالإهمال حيث أشارت المعلومات إلى ان المتدربة استولت على حسابها السري دون علمها كما وجهت تهماً للمتهمين تحت المادة 12 من قانون جرائم المعلوماتية، ويجري استكمال الملف لإحالتهم للمحاكمة.
وكانت مباحث شرطة وادي حلفا الولاية الشمالية بالتنسيق مع إدارة العمليات الفيدرالية مكتب شرق النيل الخرطوم من القبض على عناصر شبكة إجرامية تنفذ أخطر عمليات احتيال وسطو تستهدف أرصدة العملاء ببنك الخرطوم، وتتم عمليات السطو عن طريق تطبيق بنكك.
وأقر زعيم العصابة بتورط موظف ببنك الخرطوم في تسريب معلومات لأفراد العصابة من حسابات العملاء تمكنهم من القيام بعملية السطو المصرفي كما تبين تورط وكيل يتعامل مع شركة سوداني للاتصالات في عمليات قفل شرائح العملاء الضحايا المستهدفين واستخراج بدائل لتلك الشرائح عن طريق شريحة (مرسال) تم ضبطها بواسطة قوات مباحث وادي حلفا وقفلها عقب مخاطبة شركة سوداني بجانب ضبط عدد كبير من شرائح العملاء تم الاستيلاء على شرائحهم عن طريق التصيد والاحتيال.
وتمت العملية بقيادة رئيس مباحث محلية وادي حلفا وبمتابعة لصيقة من مدير شرطة المحلية العميد عماد هاشم وبإشراف مباشر من مدير شرطة الولاية الشمالية اللواء إسماعيل الصادق، وأنقذت الشرطة حسابات عدد كبير من العملاء كانت بصدد الاختراق من قبل العصابة المذكورة التي كانت تنوي تنفيذ أكبر عمليات سطو بنكي عن طريق التطبيق البنكي والاستيلاء على أموال العملاء الأثرياء.




وتعتبر الجريمة من أخطر الجرائم المستحدثة التي تهدد حسابات العملاء ورجالات المال، وتتسبب في خسائر فادحة وسلم زعيم العصابة لوكيل سوداني نحو (40) شريحة لعملاء ضحايا تم استخراج بدائل لعدد منها من بينها شرائح الضحايا الاثنين الشاكيين في البلاغين المذكورين، وبحسب المعلومات فان بلاغين وردا لدى شرطة وادي حلفا في نفس اليوم أفاد فيهما الشاكيان وهما من أعيان حلفا وأصحاب المال بان مجهولين تمكنوا من الاستيلاء على حساباتهما البنكية عن طريق بنكك، وأنهما تفاجئا بان شرائح تخصهما مستخدمة في تطبيق بنكك قد أغلقت بفعل فاعل، وتم عبرها الاستيلاء على التطبيق؛ ومن ثم اختفاء أموال طائلة من حساباتهما، وتم تشكيل فرق وتوقيف الجناة.



لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك