آخر الأخبار

السودان الي اين يتجة؟

رشا فؤاد علي عثمان
لاول مره امسك بيراعي ولا اعرف ماذا اكتب واحدث نفسي عن ماذا يحدث للسودان والى اين يذهب ومن يقف وراء هذه الحرب هل هو الدعم السريع ام الجيش ام هناك قوة عالميه تدير هذه الحرب لان الامكانيات التي يمتلكها الطرفان ليست بحجم هذه الحرب التي نشبت بين الاخوه الاعداء والازرع الخفيه التي تدير هذه المعركه ماذا تريد من السودان؟ هل تفتيته الى دويلات ام تهدف الى تغيير التركيب الديموغرافيه للسكان ؟ من خلال هذا التهجير القصري الذي لم يحدث مثله من قبل بهذه البشاعه ام هو استيطان بالقوه كما حدث في فلسطين ام هنالك مخطط اخر لا نعلمه وكل ذلك يحدث امام اعين العالم والاعلام والكل يقف متفرجا لما يحدث لنا ماذا تريدان اكثر من ذلك افيقوا  ايها الاخوه الاعداء سؤال اوجهه الى القيادات في الجيش والدعم السريع ماذا بعد هذه الحرب التي شتت السودانيين وماذا تريدون ان تصلوا بهذه الحرب وهل يمكن ان تاتي الحريه والسلام والعداله فوق جثث الابرياء وهل هنالك دوله قامت بها حروب عاده مره اخرى وهل هنالك ديمقراطيه تاتي بالسلاح وهل هنالك انسان على وجه الارض يريد السلام يدمر بلاده بهذه الفظاعه انتم لم تدمروا البنيه التحتيه للسودان فقط انتم قتلتم شعب بكامله وقمتم بتهجيرهم قصريا باستخدامكم اوسخ الاساليب فهل ورد ذلك في اي دين من الاديان السماويه من اجل مصلحه من تديرون هذه الحرب اللعينه التي غضت على كل شيء جميل في هذا البلد افيقوا ايها الاخوه الاعداء خاصه وانه ما زال هنالك خط للرجعه قبل فوات الاوان ويجب ان نضع انسان السودان فوق كل المصالح والمكاسب مهما كان الثمن يجب أن تقف الحرب فورا وان يسال كل طرفا الاخر وماذا بعد هذه الحرب افيقوا قبل ان نصبح شتاتا لا نملك هويه بعد ان كنا عائشين في السودان رغم اختلافاتنا كنا متوحدين في انتمائنا ومتفقين في حبك يا سودان يا غالي المكانه.

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك