آخر الأخبار

وزارة الصحة تُعلن عن استعدادها لاستقبال الحالات بإقليم النيل الأزرق 

وزارة الصحة تُعلن عن استعدادها لاستقبال الحالات بإقليم النيل الأزرق

 

الدمازين ساجدة دفع الله

 

كشف مدير عام وزارة الصحة إقليم النيل الأزرق د. مصطفى جبر الله عن تزايد أعداد مرضى غسيل الكُلى النازحين من الولايات المجاورة بسبب الحرب للإإقليم ، حيث وصل عددهم  (130) مريض بمركز الغسيل، مؤكداً مشاركة الوزارة في “مبادرة النيل الأزرق منطقة علاجية آمنة” التي اطلقتها شرطة الإقليم وبرعاية حاكم الإقليم أحمد العمدة، التي تخدم الفارين من الحرب خاصة الأحداث الأخيرة بولاية الجزيرة مدني، مضيفاً سعيهم لإنشاء مركز للأمراض الخبيثة، وعنبر عزل الوبائيات مُقبل الأيام.

وقال جبر الله في تصريحات صحقية إن وزارة الصحة على استعدادت كبيرة منذ اندلاع الحرب اللعينة، حيث عملت على التحكم في كافة الخدمات الصحية والعلاجية في الاقليم، وقال :” إن المبادرة لديها تبعيات لابد منها وهي جاهزية المستشفيات والكوادر الطبية، ووضع خطط وسياسيات، ونحن في الوزارة نعلن جاهزيتنا في كافة المجالات”.

أكد المدير على تكوين لجان طوارئ منها “لجنة للتقصى” وتعمل في كل مراكز إيواء النازحين، حيث تعمل في التأكد من صحة البيئة من “خدمات رش الحشرات والنظافة والمرحاض” ، وايضا “لجنة الإمداد الدوائي”،   و”لجنة لمعالجة الحالات”، حيث تم تحويل كافة الانشطة للطوارئ في المرحلة الحالية، منوهاً إلى انطلاقة حملات تطعيم الحصبة والحصبة الالمانية ابتدأ من منتصف الشهر الجاري ويستهدف التطعيم عدد (558) طفل من عمر تسعة أشهر وحتى عام.

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك