آخر الأخبار

الرياضة في المغرب موسم الهجرة للجنوب

سامي محمد احمد
انجازات عظيمة يحققها المغرب في كافة المجالات تحت رعاية وقيادة جلالة الملك محمد السادس ومن خلال رؤية مستنيرة واستراتجية عظيمة. والنهضة التي يحققها المغرب تشمل كل القطاعات سيما الرياضة .
وهكذا، ما فتئ جلالة الملك منذ اعتلائه عرش أسلافه الميامين يولي اهتماما خاصا لقطاع الرياضة، من خلال تعبئة كافة الموارد الضرورية لتكوين الأبطال في مختلف الأصناف الرياضية وتشييد البنيات التحتية وتوفير التجهيزات الرياضية ذات المعايير الدولية.
ويكتسي هذا القطاع، الذي يعتبر محورا أساسيا في مختلف خطط وبرامج الحكومة، وأحد ركائز السياسة الاقتصادية والاجتماعية للمغرب، أهمية كبرى في المملكة، كما تبرهن على ذلك مختلف الأوراش والمبادرات الرامية إلى تطويره.
وتروم هذه الجهود جعل الرياضة أولوية وطنية، كما تعكس انخراط جلالة الملك الراسخ حتى يتبوأ هذا القطاع مكانة متميزة في دينامية التنمية بالمملكة، وتضطلع بدور رائد في حياة المواطنين و في خدمة الوطن.
وبالإضافة إلى كونها رافعة مهمة للاقتصاد، تستقطب الاستثمار، وتساهم في خلق فرص الشغل، تلعب الرياضة دورا رئيسيا في إشعاع صورة المغرب على الساحة الدولية.
وقد اهتمت هذه الاستراتجية بالاتجاه جنوبا نحو القارة الأم افريقيا حيث انعكست في استضافة المغرب للمحافل الافريقية الرياضية الكبري الي جانب استضافة فرق مثل المريخ السوداني
الي جانب ذلك يسهم المغرب في نقل خبراته الي الدول الافريقية الي جانب التعاون المستمر الذي ينعكس في  45 اتفاقية شراكة مع الاتحادات الإفريقية .خاصة وانوجلال الملك يدعو الي مزيد من التعاون مع دول القارة بين بلدان الجنوب وزيادة المشاركة من المغرب علي الساحة الافريقية حيث ان الشراكة مربحة للجانبين
والي جانب ذلك أقيمت العديد من نهائيات المسابقات بين الأندية في المغرب.  ينظم المغرب مباريات على أرضه، ولكن أيضا هناك دورات تدريبية ودورات لتمكين المدربين الأفارقة من الحصول على شهادات التدريب .
ولذا نظرنا بشكل كلي للاستراتجية الرياضية المغربية نجد  احد اهم زراع لانزالها لارض الواقع هي الجامعة الملكية المغربية بقيادة الفذ فوزي القجع وهو احد أعظم رجال افريقيا واكملهم فهنيئا للمغرب به .

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك