آخر الأخبار

محيي الدين شجر يكتب: في الليلة الظلماء بزغ بدر بنكك

محيي الدين شجر يكتب : في الليلة الظلماء بزغ بدر بنكك

لا ادري ماذا سيكون حال النازحين والمحاصرين في الداخل والخارج اذا لم تكون هنالك خدمة اسمها بنكك ..
انا شخصيا رغم انني وجدت صعوبة في الاشتراك في هذه الخدمة التي يقدمها البنك العريق بنك الخرطوم رغم اني قدمت الكترونيا لاكثر من ثلاثة اشهر الا ان الحق يقال فلقد استفدت منها وعبرها في بدايات الحرب و بفضلها تمكنت من الخروج من الخرطوم ..
لقد تقطعت بي كل السبل بعد ان فقدت مالي ومدخراتي واصبحت ابحث عن قيمة التذاكر لي ولاسرتي للسفر من احدى قرى الجزيرة التي لجأت اليها .. ولولا تطبيق بنكك لبقيت حتى الان في تلك القرية
وآلاف مثلي بفضل تطبيق بنكك وخدمة بنك الخرطوم عالجوا كثيرا من مشاكلهم ..
انا اعرف اسر كثيرة تعتمد على خدمة بنكك في تسيير حياتها وحينما تأثرت الخدمة في بداية الحرب توقفت حياتهم ودخلوا في موقف عصيب ..
كل الاسر التي لجأت الى مصر تعيش بسبب بنكك وتطبيق بنكك..
كل من نزح في بقاع السودان المختلفة يعتمد اعتمادا كليا على تطبيق بنكك ..فعبره تصلهم اموال المعيشة والعلاج والدواء ..
لقد كان تطبيق بنكك بدرا في ليالي كالحة ..
ولقد استغربت مؤخرا من الهجمة غير المدروسة ضد بنك الخرطوم لاسباب ليس للبنك يد فيها ..
ولكنني لم استغرب من تلك الهجمة الشرسة لان اعداء النجاح واصحاب الغرض كثيرون في بلادنا واصحاب الاجندة ينتشرون بيننا ..
وبدلا من اعتبار ماقدمه البنك من خدمات جليلة للنازحين واللاجئين عملا يستحق التقدير حملوا معاول الهدم لكنهم لا يعلمون ان البنك بسياسته الحكيمة واجراءاته السليمة محصن ضد كل تشويه ..
محيي الدين شجر

لا تنسخ! شارك الرابط بدلا عن ذلك